الإثنين , 24 نوفمبر 2014
أهم الأخبار
مخرجات مؤتمر الحوار الوطني

مخرجات مؤتمر الحوار الوطني

حضرموت الغد / دكتور عبدالله باذيب:

بعد مرور المدة المحددة لمؤتمر الحوار الوطني وهي ستة اشهر انتهت في منتصف سبتمبر الماضي ، نجد انه بعد مرور تلك المدة لم يخرج مؤتمر الحوار باي حل لأبرز القضايا التي عقد اساساً من اجلها ، ولم تعد الدولة قادرة على الإفصاح هل انتهى مؤتمر الحوار بنهاية ورود أموال ( المانحين ) ، او انه بعد لم ينتهي لعدم الوصول الى حلول للقضايا العالقة !!! وعلى كل حال فان عبدربه هادي عقد الجلسة الختامية بحضور الوصي الدولي على اليمن جمال بن عمر ، وفي نفس الوقت اعلن استمرار بعض اللجان في عملها كحل وسط . وعند استعراضنا لأهم مخرجات مؤتمر الحوار هذا نجد ابرزها كما أعلنته الدولة نفسها كالتالي : ١)- دولة مدنية ديمقراطية حديثة . ٢)- حل قضية الجنوب . ٣)- حل قضية الحوثيين . ٤)- التعديلات الدستورية وشكل الدولة الجديد . اما بالنسبة للقضية الاولى وهي الإعلان عن دولة مدنية حديثة فالمقصود منه إقصاء الاسلام عن الحكم ، ويبقى ديناً فردياً للدولة كما كان سابقاً إبان حكم علي صالح . والجديد في الامر ان مايسمى ثورات الربيع العربي قد أعادت الى السطح وبقوة موضوع الحكم بالشريعة الاسلامية وتطبيقها ، فقد كان ذلك بارزاً في بداية الثورات في مصر وتونس واليمن وليبيا وسوريا اليوم التي ماتزال هذه الفكرة هي الأبرز في شعاراتها ، ذكر ذلك مراسل قناة cnn الإخبارية العالمية حين زار سوريا ، قال لم أر الا الرايات السوداء ، مشيرا الى راية النبي محمد عليه افضل الصلاة والتسليم . ومن المعلوم ان الغرب سيفقد كثيرا من مصالحه في حال قيام نظام إسلامي في المنطقة لهذا عمد الى حرف الثورات ومطالبها الى المطالبة بالحرية والعدالة والدولة المدنية ، وقد أوصى الغرب بذلك في مبادرته الأممية التي سميت زوراً الخليجية كي يقبلها اهل اليمن ، فقد تمت التوصية بدولة مدنية حديثة في بنود تلك المبادرة وذلك من اجل إقصاء الاسلام عن ان يكون نظاماً للحكم ، ولهذا لايفتأ عبدربه هادي عن الترديد دائماً على مسامعنا انه لا عودة الى الماضي ولا رجوع الى الوراء ، وشاركته في ذلك كل الأحزاب الموقعه على المبادرة الخليجية العلماني منها والإسلامي على حد سواء ، وكذلك تم الامر في مصر وتونس ، الا ان هناك تم الإعلان من قبل بعض الإسلاميين عن دولة مدنية بمرجعية إسلامية إمعاناً في خداع بسطاء الناس ، بينما لم يحتاج الإسلاميون المشاركون في مؤتمر الحوار اليمني الى ذلك ، فهم متفقون سلفاً على دولة مدنية ديمقراطية لافرق بين الإصلاح وبين الاشتراكي ولا بين الحوثيين وبين الناصري ، فالكل ينادي بنفس الدولة : دولة مدنية ديمقراطية حديثة تقصي الاسلام عن الحكم . اما ما يتعلق بقضية الجنوب فقد انقسمت الأطراف الى فريقين : فريق ينادي بمنح دولة مستقلة في الجنوب ، وفريق ينادي بإبقاء الجنوب ضمن يمن موحد في إطار نظام فدرالي . ومن ابرز أنصار الفريق الاول المعارض السياسي في بيروت علي سالم البيض وتقف خلفه أمريكا ، وابرز أنصار الفريق الثاني عبدربه هادي وأحزاب مايسمى اللقاء المشترك وبعض قيادات الحراك الجنوبي وأبرزهم باعوم ، وتقف خلف هذا التيار أوربا. اما علي سالم البيض فيعلن دائماً جهارا نهارا انه لا تفاوض الا على أساس دولتين ولا تغيير يذكر في موقفه ، ويعلن أيضاً انه سيتحالف مع كل من يدعم قضيته ، بل ذهب الى ابعد من ذلك حين طالب بدخول قوات دولية لحماية الجنوب ، والمقصود بذلك قوات اميريكية . وقد ساندته أمريكا في ذلك ان صعدت قضية الجنوب الى المحافل الدولية ( مجلس الأمن والأمم المتحدة ) كما جاء ذلك على لسان بعض المسئولين الأمريكان في مركز رفيق الحريري للدراسات الاستراتيجية ، وكذلك عملت أمريكا على دعم نظام البيض عسكرياً ومادياً عن طريق عمليتها في المنطقة ايران ، وقد صرح بذلك القيادي الحراكي محمد علي احمد قائلا ان المساعدات الإيرانية أضرت بالقضية الجنوبية . اما النظام اليمني الحالي بطرفيه السلطة والمعارضة فهو مع حل قضية الجنوب داخل اليمن الموحد ويدعمه في ذلك الاتحاد الأوربي مباشرة او عن طريق النظام السعودي ، اما مباشرة فقد اعلن السفراء الأوربيون وقوفهم مع يمن موحد ، وأعلنت رئيسة البعثة الأوربية في اليمن ان حل قضايا اليمن يكمن في بقاء يمن موحد ، وأضافت ان هذه رسالة واضحة للجميع . وأما النظام السعودي فيقوم بدعم وحدة اليمن بعدة اعمال ابرزها دعم دعوات الاستقلال لحضرموت من اجل تفتيت الحراك الجنوبي الى عدة فصائل ويتضح ذلك من خلال دعم السعودية لعبد الله باحاج رئيس عصبة حضرموت الداعية لانفصال حضرموت عن الجنوب اليمني، ويقوم النظام السعودي أيضاً بدعم باعوم وهو احد قادة الحراك الجنوبي لقبوله للنظام الفدرالي حلاً لقضية الجنوب . للموضوع بقية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>